خطبة الجمعة 1/6/2012م قال تعالى : { فَمَا وَهَنُواْ لِمَا أَصَابَهُمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ } ذكرى هزيمة 1967م

رغم الجراح والنكبات التي ألمت بشعبنا الفلسطيني المؤمن الصابر المرابط الذي وصفه الشهيد القائد الرمز أبو عمار رحمه الله بشعب الجبارين ، المتمسك بأرضه وبحقه في الحرية والعودة والتحرير وإقامة الدولة الفلسطينية الحرة وعاصمتها القدس الشريف تحت راية منظمة التحرير الفلسطينية وقيادة الرئيس الحكيم محمود عباس أبو مازن حفظه الله ، فإن الشعب والقيادة في صف واحد مرابطون صامدون رغم عربدة المستوطنين حتى تحقيق الحلم الفلسطيني بالحرية وإقامة الدولة وعاصمتها القدس الشريف تصديقاً لقول الله عز وجل : { فَمَا وَهَنُواْ لِمَا أَصَابَهُمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ} (146) سورة آل عمران .

مذكراً ببعض الأيات الكريمة :

1ـ {كَيْفَ وَإِن يَظْهَرُوا عَلَيْكُمْ لاَ يَرْقُبُواْ فِيكُمْ إِلاًّ وَلاَ ذِمَّةً يُرْضُونَكُم بِأَفْوَاهِهِمْ وَتَأْبَى قُلُوبُهُمْ وَأَكْثَرُهُمْ فَاسِقُونَ} (8) سورة التوبة .

2ـ {لاَ يَرْقُبُونَ فِي مُؤْمِنٍ إِلاًّ وَلاَ ذِمَّةً وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُعْتَدُونَ} (10) سورة التوبة .

3ـ {لَهُ مُعَقِّبَاتٌ مِّن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ يَحْفَظُونَهُ مِنْ أَمْرِ اللّهِ إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ وَإِذَا أَرَادَ اللّهُ بِقَوْمٍ سُوءًا فَلاَ مَرَدَّ لَهُ وَمَا لَهُم مِّن دُونِهِ مِن وَالٍ} (11) سورة الرعد .

4ـ {الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِن دِيَارِهِمْ بِغَيْرِ حَقٍّ إِلَّا أَن يَقُولُوا رَبُّنَا اللَّهُ } (40) سورة الحـج .

5ـ {وَكَأَيِّن مِّن نَّبِيٍّ قَاتَلَ مَعَهُ رِبِّيُّونَ كَثِيرٌ فَمَا وَهَنُواْ لِمَا أَصَابَهُمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَمَا ضَعُفُواْ وَمَا اسْتَكَانُواْ وَاللّهُ يُحِبُّ الصَّابِرِينَ} (146) سورة آل عمران .

6ـ {الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَالصَّابِرِينَ عَلَى مَا أَصَابَهُمْ وَالْمُقِيمِي الصَّلَاةِ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ} (35) سورة الحـج .

7ـ {قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِكُمْ سُنَنٌ فَسِيرُواْ فِي الأَرْضِ فَانْظُرُواْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذَّبِينَ } (137) سورة آل عمران .

8ـ {وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ } (139) سورة آل عمران .

والأحاديث الشريفة :

1ـ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:  ( لا تزال طائفة من أمتي على الدين ظاهرين، لعدوّهم قاهرين، لا يضرهم من خالفهم إلا ما أصابهم من لأواء، حتى يأتيهم أمر الله وهم كذلك، قالوا: يا رسول الله، وأين هم؟ قال: ببيت المقدس، وأكناف بيت المقدس ) رواه الامام أحمد .

2ـ عن أبي هريرةَ رضيَ اللَّهُ عنهُ عنِ النبي صلى الله عليه وسلم قال: «لا تُشَدُّ الرِّحالُ إلاّ إلى ثلاثةِ مَساجِدَ: المسجدِ الحرامِ، ومسجدِ الرسول صلى الله عليه وسلم والمسجد الأقصى».  رواه البخاري .

3ـ عن عبدالله بن عدي بن الحمراء الزهري أخبره: «أنه سمع النبيّ صلى الله عليه وسلم وهو واقف بالحزورة في سوق مكة: والله إنك لخير أرض الله وأحب أرض الله إلى الله عزَّ وجلَّ رواه الامام أحمد  .

اللهم فرج همنا وحرر أرضنا وأنصرنا على أعدائنا ووفق قيادتنا لما تحب وترضى .

والسلام عليكم

وزارة الأوقاف والشؤون الدينية

الأربعاء | 30/05/2012 - 06:04 صباحاً