خطبة يوم الجمعة 8/6/2012م مسؤوليتنا تجاه أبنائنا في الثانوية العامة

قال تعالى :  {يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ} (11) سورة المجادلة .

في هذه الأيام يتقدم فلذات أكبادنا إلى امتحان العمر والمستقبل إلى امتحان الثانوية العامة المحدد مصيرهم ومستقبلهم من واجبهم علينا أن نهيئ لهم الظروف التي تساعدهم في الدراسة ونذلل لهم المشاكل كي يجتازوا هذه المرحلة بأمان حيث قال لنا جل جلاله : {أَوْلَى لَكَ فَأَوْلَى}{ثُمَّ أَوْلَى لَكَ فَأَوْلَى} (34-35) سورة القيامة .

نجاح الدول نجاح أبنائها اللذين بسواعدهم يتم بنيان أركانها ويتم رفع شأنها هذا الحلم الذي راود شهدائنا وتعمل على تحقيقه القيادة ، نأمل من خطبائنا إثراء هذا الموضوع في خطبة الجمعة وإرشاد الأهل لتهيئة المناخ والجو المناسب ودعم نفسية الأبناء للدخول إلى الأمتحان بثقة عالية .

مذكراً بالآيات الكريمة :

1.   {اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ} (1) سورة العلق .

2.   {يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ} (11) سورة المجادلة

3.   { قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ} (9) سورة الزمر .

4.   { إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء } (28) سورة فاطر .

والأحاديث :

1. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «طَلَبُ الْعِلْمِ فَرِيضَةٌ عَلَى كُلِّ مُسْلِمٍَ»  سنن أبن ماجه .

2. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من سلك طريقاً يطلب فيه علماً، سلك الله به طريقاً إلى الجنة، وإن الملائكة لتضع أجنحتها رضاً لطالب العلم، وإنه ليستغفر للعالم من في السموات والأرض حتى الحيتان في الماء، وفضل العالم على العابد كفضل القمر على سائر الكواكب، إن العلماء هم ورثة الأنبياء، لم يرثوا ديناراً ولا درهماً، وإنما ورثوا العلم، فمن أخذه أخذ بحظ وافر» مسند الإمام أحمد .

3. عن سليمان بن بريدة عن أبيه: «أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لرجل أتاه: اذهب فإن الدال على الخير كفاعله». مسند الامام احمد .

4. عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، أَنَّ رَسُولَ اللّهِ قَالَ: «إذَا مَاتَ الإِنْسَانُ انْقَطَعَ عَمَلُهُ إلاَّ مِنْ ثَلاَثٍ: صَدَقَةٍ جَارِيَةٍ، أَوْ عِلْمٍ يُنْتَفَعُ بِهِ، أَوْ وَلَدٍ صَالِحٍ يَدْعُو لَهُ». صحيح مسلم .

ملاحظة : يتعرض الخطيب في الخطبة الثانية إلى موضوع التدخين وضرره على الطلاب وعلى الإنسان ناصحاً لهم الإبتعاد عن هذه العادة السيئة لكي نبقى على قوة الشباب الذين قال فيهم صلى الله عليه وسلم : «الْمُؤْمِنُ الْقَوِيُّ خَيْرٌ وَأَحَبُّ إِلَىٰ اللّهِ مِنَ الْمُؤْمِنِ الضَّعِيفِ» صحيح مسلم وقول الرسول صلى الله عليه وسلم: (لا ضرر ولا ضرار ) مسند الإمام أحمد .

نسأل الله النجاح والفلاح لإبنائنا وأن يوفقهم لما يحبه ويرضاه .

وزارة الأوقاف والشؤون الدينية

الثلاثاء | 05/06/2012 - 09:37 صباحاً