خطبة يوم الجمعة 22/2/2013م ( وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ )

الصراط المستقيم ، طريق التوحيد ، طريق الحق ، طريق العدل ، طريق الوحدة  ، هذا الصراط يدعو المسلم ربه أن يهديه إليه في كل ركعة يصليها {اهدِنَا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ} (6) سورة الفاتحة .

ما احوجنا في هذه الظروف إلى تصويب أحوالنا ، وتصويب معتقداتنا ، لا السير في ظلام الجاهلية فالرسول عليه السلام يقول : «لا تَكُونُوا إِمَّعةً تَقُولُونَ إِن أَحْسَنَ النَّاسُ أَحْسَنَّا، وإِنْ ظَلَمُوا ظَلَمْنَا، وَلَكِنْ وَطِّنُوا أَنْفُسَكُمْ، إِنْ أَحْسَنَ النَّاسُ أَنْ تُحْسِنُوا، وإِنْ اسَاءُوا فَلاَ تَظْلمُوا» رواه الترمذي ، ويقول عليه الصلاة والسلام : «أُمِرْتُ أَنْ أُقاتِلَ الناسَ حتَّى يَشْهَدوا أَنْ لا إِلهَ إِلاّ اللّهُ وأنَّ محمداً رسولُ اللّهِ، ويُقِيموا الصلاةَ، ويُؤْتوا الزَّكاةَ. فإذا فَعَلوا ذلكَ عَصَموا مِنِّي دِماءَهُم وأموالَهُم إِلاّ بِحَقِّ الإِسلام، وحسابُهم عَلَى اللّه» رواه البخاري  .

الصراط المستقيم ، طريق النجاة والممر الوحيد إلى الجنة ، جعله الله على ظهر جهنم لتنقي المسلم إن بقي عليه شيء قال تعالى : {وَإِن مِّنكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْمًا مَّقْضِيًّا} {ثُمَّ نُنَجِّي الَّذِينَ اتَّقَوا وَّنَذَرُ الظَّالِمِينَ فِيهَا جِثِيًّا} (71-72) سورة مريم،  فالإسلام دين الله ، قال تعالى : {إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللّهِ الإِسْلاَمُ  } (19) سورة آل عمران  ، من دخل الإسلام ونطق بالشهادتين وآمن بالله رباً وبالإسلام ديناً دخل الجنة يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( والذي نفسي بيده ـ أو والذي نفس محمد بيده ـ لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا ) رواه الإمام أحمد .

راجين من الخطباء تناول هذا الموضوع (وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ) في خطبة الجمعة .

العناصر :

1.   الإسلام دين الله الذي إرتضاه لعباده .

2.   الصراط المستقيم يؤدي إلى الجنة .

3.   بالإستقامة تصلح حياة الناس وبالإنحراف تفسد حياة الناس .

4.   كلمة التوحيد هي المنجية .

5.   كلمة التوحيد هي الموحدة .


الايات الكريمة :

1. {وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلاَ تَتَّبِعُواْ السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ} (153) سورة الأنعام.

2. {اهدِنَا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ} (6) سورة الفاتحة .

3. {فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّىَ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لاَ يَجِدُواْ فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجًا مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُواْ تَسْلِيمًا} (65) سورة النساء .

4. {آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللّهِ وَمَلآئِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُواْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ} (285) سورة البقرة .

5. {وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى} (124) سورة طـه .

الأحاديث الشريفة :

1.   عن سفيان بن عبد الله الثقفي قال: قلت: يا رسول الله، قل لي في الإسلام قولاً لا أسأل عنه أحداً غيرك قال أبو معاوية: بعدك قال: «قُلْ آمَنْتُ بِالله ثُمَّ اسْتَقِمْ» مسند الإمام أحمد .

2.   عن أبي هريرة رضيَ اللَّه عنه قال: قال رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم «إنَّ اللَّه تبارك وتعالى إذا أحبَّ عبداً نادى جبريلَ إنَّ اللَّهَ قد أحبَّ فلاناً فأحبَّه فيُحبُّه جبريل ثم يُنادي جبريلُ في السماء إنَّ اللَّه قد أحبَّ فلاناً فأحبُّوه فيحبُّه أهلُ السماء ويوضع له القبولُ في أهل الأرض» رواه البخاري.

3.   عن أنس قال: «كان النبي صلى الله عليه وسلم يكثر أن يقول: يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك. قال: فقلنا: يا رسول الله آمنا بك وبما جئت به، فهل تخاف علينا؟ قال: فقال: نعم إن القلوب بين أصبعين من أصابع الله عزَّ وجلَّ يقلبها».رواه الإمام أحمد.

4.   عن أنس بن مالك قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا يَسْتَقِيمَ إيمانُ عَبْدٍ حَتَّى يَسْتَقِيمَ قَلْبُهُ وَلاَ يَسْتَقِيمَ قَلْبُهُ حتى يَسْتَقِيمَ لِسَانُهُ، ولا يَدْخُلُ رَجُلٌ الجنة، لا يأمَنْ جَارُهُ بوَائِقَه» رواه الإمام أحمد.

وزارة الأوقاف والشؤون الدينية

الأحد | 17/02/2013 - 10:29 صباحاً