خطبة يوم الجمعة 28/6/2013م فريضة الزكاة

قال تعالى : {وَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَآتُواْ الزَّكَاةَ وَارْكَعُواْ مَعَ الرَّاكِعِينَ} (43) سورة البقرة.

الزكاة تزكية للنفس وبها يكون حفظ المال قال صلى الله عليه وسلم : «مَا ذَهَبَ مَالٌ فِي بَرَ وَلاَ بَحْرٍ إِلاَّ بِمنْعِ الزَّكَاةِ، فَحَرِّزُوا أَمْوَالَكُمْ بِالزَّكَاةِ، وَدَاوُوا مَرْضَاكُمْ بالصَّدَقَةِ، وَادفَعُوا عَنْكُمْ طَوَارِقَ البَلاَءِ بالدُّعاءِ، فَإِنَّ الدُّعاءَ يَنْفَعُ مِمَّا نَزَلَ وَمِمَّا لَمْ يَنْزِلْ، ما نَزَلَ يَكْشِفُهُ، وَمَا لَمْ يَنْزِلْ يَحْبِسُهُ» أخرجه ابن عساكر، عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه ، وهي شكر لله وهي عبادة مالية بها يتقرب المرء لربه وكما قيل وبالشكر تدوم النعم .

الزكاة الركن الثالث من أركان الإسلام فقد قرنها الله تعالى في القرآن الكريم بالصلاة في أكثر من ثمانين موضعاً ، ولأهميتها قال فيها أبو بكر رضي الله عنه : والله لو منعوني عقالاً كانوا يؤدونه إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم لقاتلتهم على منعه .

الزكاة طهارة للمسلم الغني من البخل والشح وتطهير لنفوس الفقراء من الحقد والبغض وهي بناء للخير والمعروف فالفقير الذي يجد الغني يقف بجانبه يتذكر قول الله عز وجل : {هَلْ جَزَاء الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ} (60) سورة الرحمن ، ويتذكر قول رسول الله صلى الله عليه وسلم : « من إستعاذ بالله فأَعيذوه ، ومن سأَلكم بالله فأَعطوه ، ومن دعاكم فأَجيبوه ، ومن أَتى عليكم معروفاً فكافئوه ، فان لم تجدوا ما تكافئوه فادعوا له حتى تعلموا أَن قد كافأْتموه ) مسند الإمام أحمد .

راجياً من الخطباء الكرام التركيز على هذه الشعيرة التي إعتاد المسلمون على إخراجها في شهر رمضان سيما وأن وزارة الأوقاف تنظم حملة سنابل الخير الرمضانية في شهر رمضان المبارك ضمن اثني عشر برنامجاً تهدف لمساعدة الفقراء والمحتاجين .

العناصر :

  1. الزكاة ركن من أركان الإسلام
  2. الزكاة عبادة بها يتقرب المرء لنيل رضا الله عز وجل .
  3. الزكاة حصن للمال وحفظ لصاحب المال .
  4. بالزكاة تكون صلة الرحم وإزالة للحقد والضغينة من بين أفراد المجتمع .

مذكراً بالآيات الكريمة :

  1. {خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ إِنَّ صَلاَتَكَ سَكَنٌ لَّهُمْ وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ} (103) سورة التوبة .
  2. {وَالَّذِينَ هُمْ لِلزَّكَاةِ فَاعِلُونَ} (4) سورة المؤمنون .
  3. {مَن ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا فَيُضَاعِفَهُ لَهُ وَلَهُ أَجْرٌ كَرِيمٌ} (11) سورة الحديد .
  4. {يَمْحَقُ اللّهُ الْرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ كُلَّ كَفَّارٍ أَثِيمٍ} (276) سورة البقرة .

والأحاديث :

  1. قال: رسولُ اللّهِ صلى الله عليه وسلم: «بُنِيَ الإِسلامُ عَلى خَمْسٍ: شَهادَةِ أَنْ لا إِلهَ إلاّ اللّهُ، وَأَنَّ محمداً رسولُ اللّهِ، وَإقامِ الصلاةِ، وإِيتاءِ الزَّكاةِ، والحَجِّ، وصَوْمِ رَمَضان». متفق عليه .
  2. عنِ ابنِ عبّاسٍ رضيَ اللّه عنهما «أنّ النبيّ صلى الله عليه وسلم بَعثَ مُعاذاً رضيَ اللّهُ عنهُ إلى اليَمن فقال: ادْعُهم إِلَى: شهادةِ أنْ لا إله إلاّ اللّهُ وأني رسولُ اللّهِ، فإن هُمْ أطاعوا لذلك فأَعْلِمْهُم أنّ اللّهَ افترَضَ عليهم خَمسَ صَلواتٍ في كلّ يومٍ وليلة، فإن هم أطاعوا لذلك، فأَعْلِمْهُم أنّ اللّهَ افترضَ عليهم صدقةً في أموالِهمْ، تُؤخَذُ من أغنيائهم وتُرَدُّ على فُقَرائهم» صحيح البخاري .
  3. عن أبي أيوبَ رضيَ اللّهُ عنهُ: «أنّ رجُلاً قال للنبيّ صلى الله عليه وسلم: أخبرني بعملٍ يُدخِلُني الجَنّةَ. قال: ما لَهُ ما لَهُ. وقال النبيّ صلى الله عليه وسلم: أرَبٌ ما لَهُ، تَعبُدُ اللّهَ ولا تُشرِكُ به شيئاً، وتُقيمُ الصلاةَ وتُؤْتي الزكاةَ وتَصِلُ الرّحِمَ»  صحيح البخاري .
  4. عنْ جَرِيرِ بنِ عبدِ اللّهِ قال: بايَعْتُ رسولَ اللّهِ صلى الله عليه وسلم على إقامِ الصلاةِ، وإيتاءِ الزَّكاةِ، والنُصْحِ لِكلِّ مُسْلم ،  صحيح البخاري .

ملاحظة ينوه الخطيب في الخطبة الثانية إلى :

1ـ دور لجان الزكاة وأهميتها في مساعدة الفقراء والمحتاجين وضرورة الوقوف إلى جانبها للقيام بهذا الغرض النبيل مذكراً بأرقام حسابات لجان الزكاة :

      1ـ البنك الإسلامي الفلسطيني فرع العيزرية (1501700) .

      2ـ البنك الإسلامي العربي فرع البيرة (1023023) .

2ـ مخاطر المخدرات وضررها على الفرد والمجتمع .

وزارة الأوقاف والشؤون الدينية

الثلاثاء | 25/06/2013 - 08:17 صباحاً