خطبة يوم الجمعة 2/8/2013م وداع رمضان

قال تعالى : {خِتَامُهُ مِسْكٌ وَفِي ذَلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ} (26) سورة المطففين .

شهر كله عبادة وطاعة فاستحق المطيع الرحمة والمغفرة ، والعتق من النار تلك هي الجائزة الكبرى يوم القيامة ،والشفاعة بين يدي الله عز وجل .

أيام رمضان الأخيرة خيرات الله ونعمه فيها كثيرة ، فيها ليلة القدر أنزل الله فيها القرآن الكريم ، قال تعالى : {إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ}{وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ} (1-2) سورة القدر ، ذكر صلى الله عليه وسلم أحد عباد بني إسرائيل عبَد اللـهَ ثمانين عاماً ، كان يصوم النهار ويقوم الليل ويجاهد في سبيل الله ، فتعجب الصحابة من فعله وتمنوا ان يكونوا مثله وإذا بجبريل عليه السلام ينزل على رسول الله بقوله تعالى : {لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ} (3) سورة القدر ، وقال صلى الله عليه وسلم عنها : «مَنْ يَقُمْ ليلةَ القَدْرِ، إِيماناً واحْتِساباً، غُفِرَ لهُ ما تَقدَّمَ مِنْ ذَنْبِه» رواه البخاري ، ولعظم أهميتها وفضلها وأجرها طلب رسول الله صلى الله عليه وسلم من أصحابه تحريها فقال عليه السلام : «التَمِسوها في العَشرِ الأواخرِ من رَمضانَ ليلةَ القَدر في تاسعةٍ تبقىٰ، في سابعةٍ تبقىٰ، في خامسةٍ تبقىٰ». رواه البخاري .

وللحفاظ على هذا الأجر والثواب الذي تحصل في هذا الشهر العظيم قال تعالى لنبيه صلى الله عليه وسلم : {خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ إِنَّ صَلاَتَكَ سَكَنٌ لَّهُمْ وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ} (103) سورة التوبة ، هذه الصدقة صدقة الفطر قال عنها صلى الله عليه وسلم : «طُهْرَةً لِلصِّائمِ مِنَ اللَّغْوِ وَالرَّفَثِ وَطُعْمَةً للْمَسَاكِينِ، مَنْ أَدَّاهَا قَبْلَ الصَّلاَةِ فَهِيَ زَكَاةٌ مَقْبُولَةٌ، وَمَنْ أَدَّاهَا بَعْدَ الصَّلاَةِ فَهِيَ صَدَقَةٌ مِنَ الصَّدَقَاتِ» سنن أبي داود ، وهي واجبة وتؤدى عن كل مسلمٍ صغيرٍ أو كبيرٍ ، ذكراً أو أنثى ، ومقدارها كما حددتها دائرة الفتوى لهذا العام تسعة شواكل تؤدى في الأيام الأخيرة من رمضان إلى ما قبل صلاة العيد .

ختام رمضان ونهايته تَذكِرَةٌ للمسلم بنهايته وأنه لا يدوم في هذا الوجود إلا ألله عز وجل قال تعالى : {وَلَا تَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ لَهُ الْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ} (88) سورة القصص .

نذكر الأخوة الصائمين بضرورة الإسراع في إخراج زكاة اموالهم فهي حق للفقير وهي حصنٌ للمال والأهل وكذلك بعدم التباطؤ في إخراج صدقة الفطر قبل صلاة العيد .

اللهم أحسن ختامنا ولا تحرمنا اجر رمضان ولا تفتنا بعد رمضان راجين من الخطباء الكرام تناول هذا الموضوع ( وداع رمضان ) في خطبة الجمعة .


العناصر :

  1. الدنيا فانية والأخرة خير وأبقى .
  2. الدنيا مزرعة الآخرة
  3. الزكاة فرض من الله وهي حق الفقير في مال الغنى .
  4. صدقة الفطر واجبة على كل مسلم وهي طهرة للصائم .
  5. تتجلى وحدة الأمة في العبادات وهي واجبة علينا العمل والسعي لها .

مذكراً بالآيات الكريمة :

  1. {خِتَامُهُ مِسْكٌ وَفِي ذَلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ} (26) سورة المطففين .
  2. {خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ إِنَّ صَلاَتَكَ سَكَنٌ لَّهُمْ وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ} (103) سورة التوبة .
  3. {مَا عِندَكُمْ يَنفَدُ وَمَا عِندَ اللّهِ بَاقٍ وَلَنَجْزِيَنَّ الَّذِينَ صَبَرُواْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ} (96) سورة النحل .
  4. {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَنفِقُواْ مِمَّا رَزَقْنَاكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ يَوْمٌ لاَّ بَيْعٌ فِيهِ وَلاَ خُلَّةٌ وَلاَ شَفَاعَةٌ وَالْكَافِرُونَ هُمُ الظَّالِمُونَ} (254) سورة البقرة .

والأحاديث :

  1. عن أبي هريرة قال: « فيه ليلة خير من ألف شهر، من حرم خيرها فقد حرم» مسند الإمام أحمد .
  2. عنْ أبي هُريرةَ قال: قال رسولُ اللّهِ صلى الله عليه وسلم: «مَنْ يَقُمْ ليلةَ القَدْرِ، إِيماناً واحْتِساباً، غُفِرَ لهُ ما تَقدَّمَ مِنْ ذَنْبِه» رواه البخاري .
  3. عن عِكْرِمَةَ عن ابنِ عَبَّاسٍ ، قال: «فَرَضَ رَسُولُ الله صلى الله عليه وسلم زَكَاةَ الْفِطْرِ طُهْرَةً لِلصِّائمِ مِنَ اللَّغْوِ وَالرَّفَثِ وَطُعْمَةً للْمَسَاكِينِ، مَنْ أَدَّاهَا قَبْلَ الصَّلاَةِ فَهِيَ زَكَاةٌ مَقْبُولَةٌ، وَمَنْ أَدَّاهَا بَعْدَ الصَّلاَةِ فَهِيَ صَدَقَةٌ مِنَ الصَّدَقَاتِ» سنن أبي داود .
  4.  عن أنَسِ بنِ مالكٍ ، قال: قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم : «إِنَّ الصَّدقةَ لَتُطْفِيءُ غَضَبَ الرَّبِّ وتَدْفَعُ مِيتَة السُّوءِ» سنن الترمذي .

ملاحظة : ينوه الخطيب في الخطبة الثانية إلى ضرورة مراعاة ظروف المواطنين الإقتصادية الصعبة ومطالباً التجار بتداول البضائع الوطنية لدعم الإقتصاد المحلي .

وزارة الأوقاف والشؤون الدينية

الأربعاء | 31/07/2013 - 08:38 صباحاً